متحف الانسانية في قونيا التركية

عدد المشاهدات 51  

بعد حقبة زمنية طويلة في ولادية قونيا التركية تعود روحانية مولانا الصوفية حيث يتوافد العديد من الزوار من مختلف الاعراق والاديان الى المتحف كل عام وفي ذكرى وفاة  المعلم الروحي 17 ديسمبر جلال الدين الرومي الذي كان شاعر وعالم صوفي تركي الموطن

سمية بمتحف مولانا الذي يحوي العديد من المقتنيات الاسلامية والتحف النفيسة والفريدة كما ثرى وفاته مدفون بنفس المكان يعرف عنه في التاريخ الإسلامي الشخص الاكثر تأثيرا على مر العصور ويوصف بأنه ذو رؤية تمثل رسالة عالمية تخاطب كافة حضارات العالم باعتبارها مصدر إلهام لكل الناس 

  يعرف عن  زعيم المولوية انه مسقط راسه هو افغانستان وبعد الترحال بغرض طلب العلم اقام مع اسرته في ارض الروم تركيا اليوم وقضى بقية حياته في ولاية قونيا التركية احفاده واقاربه الى اليوم موجودين في قونيا 

مقالات اخرى
اقدم سفينة في البحر الاسود
POLONEZKÖY القرية البولندية